منتخبنا الوطني حامل اللقب يبلغ ربع نهائي كأس آسيا بفوزه على فلسطين

متابعات
2024-01-29 | منذ 6 شهر

تأهل منتخبنا الوطني

الدوحة، 29 يناير 2024 - قلب منتخب قطر حامل اللقب تأخره ليحقق الفوز على فلسطين 2-1 يوم الاثنين على ستاد البيت في الخور، ضمن دور الـ16 في كأس آسيا AFC قطر 2023.

وتقدم منتخب فلسطين عبر هدف عدي دباغ (37)، قبل أن يرد أن يرد المنتخب القطري بهدفين عن طريق حسن الهيدوس (45+6) وأكرم عفيف (49 من ضربة جزاء).

ويلتقي منتخب قطر في الدور ربع النهائي، مع الفائز من مباراة أوزبكستان وتايلاند التي تقام يوم الثلاثاء.

جاءت بداية اللقاء حذرة من كلا الفريقين، مع أفضلية نسبية للمنتخب القطري الذي بادر في تهديد مرمى نظيره الفلسطيني من خلال عرضية أكرم عفيف من الجهة اليسرى باتجاه القائم البعيد ارتقى لها بسام الراوي وحوّلها برأسه مرّت بجوار القائم الأيمن (9).

في المقابل، جاءت أولى المحاولات الخطيرة للمنتخب الفلسطيني عندما مرر تامر صيام كرة عرضية أرضية من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء باتجاه عميد محاجنة على مشارف منطقة الجزاء الذي سددها قوّية نصف طائرة باتجاه الزاوية اليسرى أبعدها الحارس القطري مشعل برشم ببراعة إلى ركلة ركنية (19).

وسنحت فرصة خطيرة أخرى للمنتخب الفلسطيني عندما أرسل الحارس رامي حمادة كرة عالية باتجاه ملعب المنتخب القطري فشل الدفاع في تشتيتها لتصل أمام عدي الدباغ الذي سددها قوّية فوق المرمى (24).

استمر منتخب فلسطين في تهديد مرمى نظيره وهذ المرة إثر هجمة مُنسقة من وسط الملعب وصلت إلى زيد قنبر الذي مرر الكرة بدوره باتجاه محمود أبو وردة على الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء ليسددها الأخير قوّية باتجاه الزاوية الضيقة تألق الحارس برشم في إبعادها إلى ركنية (27).

وأسفر الضغط الفلسطيني عن افتتاحه باب التسجيل عندما أخطأ المدافع القطري الراوي في تمرير الكرة لتصل إلى الدباغ الذي راوغ بدوره الدفاع القطري على مشارف المنطقة قبل أن يسدد كرة قوّية أرضية مُتقنة بقدمه اليسرى باتجاه الزاوية اليمنى بعيداً عن متناول الحارس برشم لتستقر داخل الشباك (37).

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، نجح المنتخب القطري في إحراز هدف التعادل حينما أرسل عفيف كرة أرضية من ركلة ركنية من الجهة اليمنى وصلت إلى حسن الهيدوس على مشارف منطقة الجزاء ليصوّبها أرضية قوّية باتجاه الزاوية اليمنى ارتدت من قدم الدباغ لتخادع الحارس وتواصل طريقها نحو الشباك (45+6).

ودخل المنتخب القطري مجريات الشوط الثاني بكل بقوة ليحصل على ضربة جزاء بعد أن مرر عفيف كرة بينية باتجاه المعز علي داخل الصندوق قبل أن يتعرض الأخير للعرقلة من قبل المدافع محمد صالح، حيث انبرى عفيف لتنفيذ الضربة الذي سددها بثقة على يسار الحارس حمادة داخل الشباك (49).

وأجرى المدير الفني للمنتخب الفلسطيني تبديلاً في منطقة الجناح الأيمن في محاولة لتفعيل المنطقة الهجومية والعودة في النتيجة بدخول إسلام البطران بدلاً من صيام، في حين حاول مدرب المنتخب القطري تعزيز القوة وقته الدفاعية وسيطرته كذلك على منطقة وسط الميدان بدخول طارق سلمان وأحمد الجانحي وعبد العزيز حاتم بدلاً من بوعلام خوخي والراوي والهيدوس.

ولاحت فرصة خطيرة للمنتخب الفلسطيني عندما ارتقى الدباغ لكرة عرضية عالية من الجهة اليمنى باتجاه وسط منطقة الجزاء حوّلها برأسه باتجاه المرمى القطري لكنها جاءت سهلة بين أحضان الحارس (64).

واصل المنتخب الفلسطيني أفضليته النسبية في محاولة لتعديل النتيجة وهدد مرمى منافسه في أكثر من محاولة كان أبرزها عرضية البديل محمد باسم من الجهة اليسرى باتجاه منتصف الصندوق التي حوّلها زيد قنبر برأسه كان لها الحارس برشم بالمرصاد (81).

في الجهة المقابلة، سدد عفيف كرة قوّية من ركلة حرة مباشرة من على مشارف الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء لكنها علت المرمى الفلسطيني بقليل (87).

وشهدت الدقائق المُتبقية بعض المحاولات الخجولة على كلا المرميين دون تغيير على نتيجة المباراة، ليطلق حكم اللقاء صافرة النهاية بفوز المنتخب القطري بهدفين لهدف.

وكان منتخب قطر تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، مقابل 4 نقاط لطاجيكستان، ونقطتين للصين، ونقطة للبنان.

واستهل الفريق مشوار المنافسة بتحقيق الفوز على لبنان 3-0، ثم فاز على طاجيكستان 1-0، وتغلب بعد ذلك على الصين 1-0.

في المقابل حصل المنتخب الفلسطيني على المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط من ثلاث مباريات، بفارق 5 نقاط خلف إيران المتصدرة، وبفارق الأهداف خلف الإمارات، في حين بقي رصيد هونغ كونغ الصين خالياً من النقاط.

وخسر الفريق في المباراة الأولى أمام إيران 1-4، قبل أن يتعادل مع الإمارات 1-1، ثم فاز في الجولة الثالثة على هونغ كونغ 3-0.


التعليقات

إضافة تعليق