مدرب المنتخب البحريني يرجع الخسارة أمام اليابان إلى وجود فوارق بين المنتخبين

متابعات
2024-01-31 | منذ 5 شهر

مدرب المنتخب البحريني

الدوحة، 31 يناير 2024 - أكد الأرجنتيني خوان انطونيو بيتزي مدرب المنتخب البحريني، أن الفوارق الكبيرة بين المنتخبين الياباني والبحريني كانت السبب وراء الخسارة التي مني بها لاعبوه، اليوم، بثلاثة أهداف لهدف، في مباراة الدور ثمن النهائي من كأس آسيا قطر 2023، على استاد الثمامة.

وقال بيتزي، في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة، إن المنتخب البحريني واجه منتخبا يفوقه خبرة وتجربة سواء على المستوى الفردي أو الجماعي، ورغم ذلك كان المنتخب البحريني ندا في بعض أوقات المباراة سواء في الانطلاقة أو عند تقلص الفارق بهدفين لهدف، مبينا أن البداية كانت مثالية بجرأة كبيرة أظهرها لاعبوه، لكن الأمور لم تسر وفق ما أرادوا بعد التأخر بالهدف الأول، ثم قبول هدف ثان مطلع الشوط الثاني، لكنه أثنى على ردة الفعل التي أظهرها المنتخب عندما قلص النتيجة، لكن خبرة وتجربة المنتخب الياباني المنسجم والذي يلعب تحت قيادة نفس المدرب منذ خمس سنوات، ساعدته على استعادة التحكم بالتفاصيل في الأوقات المتأخرة.

وأشار المدرب إلى تقارب مستوى لاعبي المنتخب الياباني جميعا، ونشاطهم في دوريات أوروبية كبيرة وامتلاكهم الخبرة والتجربة، وهي عوامل رجحت كفتهم في اللقاء، مبديا رضاه عن المستوى الذي ظهر عليه المنتخب البحريني سواء في مباراة اليابان أو في البطولة بشكل عام.

وعن المشاركة البحرينية في البطولة بعد الخروج من الدور ثمن النهائي، أكد المدرب الأرجنتيني أن المنتخب البحريني خاض تجارب قوية في البطولة القارية، ولعب أمام منتخبات عالية المستوى على غرار اليابان وقبل ذلك مع كوريا الجنوبية في دور المجموعات، مشيرا الى أنه يلمس التقبل الكبير من اللاعبين للاستراتيجية التي يتبناها، الأمر الذي يشير إلى أن التطور في مستوى المنتخب البحريني يتحقق رويدا رويدا.

وشدد المدرب على أن الأهم من خوض تلك المعتركات والمباريات القوية في البطولة القارية، هو التعلم والاستفادة من تلك التجارب من أجل تطوير المستوى في قادم المناسبات، مشيرا إلى أن لاعبي المنتخب البحريني سيستفيدون من المباريات التي خاضوها في البطولة من أجل التحضير كما يجب لاستكمال مشوار التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027 .


التعليقات

إضافة تعليق