كأس آسيا قطر 2023: إعلاميون يشيدون بالحضور الجماهيري الملفت في أكثر النسخ تفاعلا في تاريخ البطولة

متابعات
2024-02-04 | منذ 5 شهر

رقم قياسي للحضور الجماهيري

الدوحة، 4 فبراير 2024 - شهدت بطولة كأس آسيا 2023 لكرة القدم التي تستضيفها قطر حاليا تسجيل رقم قياسي في الحضور الجماهيري، لتأخذ مكانها كإحدى أكثر النسخ تفاعلا في تاريخ البطولة، فيما تنتظر المنتخبات العربية قطر والأردن دعم جماهيرها في مباريات النصف النهائي من أجل مواصلة الطموحات وبلوغ النهائي في العاشر من فبراير الجاري.

من جهته أشاد جاسم الهويدي ناقد رياضي ولاعب المنتخب الكويتي السابق بروعة تنظيم قطر لكأس آسيا 2023، وما رافقها من حسن التخطيط في شتى المجالات.. مشيرا إلى أن ذلك نابع من الخبرة التي اكتسبتها قطر من استضافتها لكأس العالم FIFA قطر 2022.

وأضاف الهويدي في مداخلة مع قناة /SSC/ السعودية وردت ضمن برنامج "برا 18"، أن "الأمر المبهر واللافت في استضافة قطر لبطولة آسيا لكرة القدم هو الحضور الجماهيري الكبير لمباريات البطولة، بالرغم من عدم وجود بعض المباريات القوية، وهذا الأمر يدل على مدى نجاح قطر في استضافة هذا الحدث".

ولفت إلى أن "استخدام قطر لنفس المؤثرات البصرية وموسيقى دخول اللاعبين إلى أرض الملعب التي استخدمتها خلال استضافتها لكأس العالم أبقى جميع المتابعين لمباريات البطولة في نفس أجواء المونديال".

وفي السياق ذاته تواصل قناة أبوظبي الرياضية عبر برنامجها "دوحة آسيا" الإضاءة على معالم الدوحة التراثية والترفيهية، وجابت كاميرا البرنامج شوارع ومحلات مدينة مشيرب، التي تقع في قلب الدوحة، واصفا إياها بالمدينة الذكية المتكاملة التي تتراوح بين الأصالة والحداثة.

وذكر التقرير أن الزائر يحتار في اختيار المكان الذي يتوجه إليه، فالخيارات متعددة والدوحة تزخر بالأماكن الرائعة التي تبهر زوارها.. لافتا إلى أن مشيرب هي عبارة عن مدينة ذكية مستدامة ومتكاملة، فحتى حاويات القمامة تعمل وفق تكنولوجيا ذكية وكذلك المصاعد، كما توفر هذه المدينة خدمة ترام مجانية تجوب بالزوار كامل المدينة لمدة 18 دقيقة، مشيرا إلى أن المدينة تحتوي أيضا العديد من المقاهي والمطاعم التي تتحف الزوار بألذ الأطباق من مختلف المطابخ العالمية.

وأشار التقرير إلى أن كلمة مشيرب هي في الواقع كلمة قديمة تعني المكان الذي يوفر ماء الشرب بالقرب من البيوت القطرية القديمة، ليحوز هذا المكان بذلك على مكانة كبيرة في الوجدان والذاكرة الشعبية القطرية الأصيلة.

ومن جهته قال الحاج السيد أبو ورقة صحفي سوداني في مقابلة له خلال برنامج "دوحة آسيا": "إن حسي الصحفي جعلني أشد الرحال إلى الدوحة كي أواكب فعاليات كأس آسيا، معتبرا أن العالم بأسره لم يرتو بعد من مونديال 2022، لذلك تقاطرنا على الدوحة علنا نستعيد شيئا من لحظات كأس العالم الرائعة".

وتابع أبو ورقة قائلا "إن قطر أبهرت العالم بمونديال 2022، ومازالت تتحفنا إلى اليوم بالأحداث الرياضية الكبرى، فما تقوم به هذه الدولة يفوق الخيال فهي تقدم صورة زاهية ومشرقة عن الوطن العربي".


التعليقات

إضافة تعليق