منتخبنا الوطني يلتقي إيران بدافع التأهل للنهائي للمرة الثانية تواليا

متابعات
2024-02-06 | منذ 5 شهر

العنابي

الدوحة، 6 فبراير 2023 - يلتقي المنتخب القطري لكرة القدم غدا /الأربعاء/ نظيره الإيراني، على ملعب استاد الثمامة في المباراة التي تجمعهما لحساب الدور نصف النهائي لبطولة كأس آسيا قطر 2023 التي تختتم في العاشر من فبراير الحالي.

ويسعى المنتخب القطري (الأدعم) لفوز يواصل به رحلة الدفاع عن اللقب، والتأهل لنهائي البطولة القارية للمرة الثانية تواليا، بعد أن واصل مشواره بنجاح في هذه البطولة بفوزه في كل المباريات التي لعبها منذ دور المجموعات بتصدره المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، بالتغلب على نظيره اللبناني بنتيجة (3 -صفر) في المباراة الافتتاحية، ثم على المنتخب الطاجيكي بنتيجة (1 - صفر)، قبل أن يتخطى الصيني بالنتيجة ذاتها (1- صفر) في الجولة الثالثة.

وواصل المنتخب القطري عروضه القوية في الدور ( ثمن النهائي) وتغلب على نظيره الفلسطيني (2- 1)، فيما تجاوز في ربع النهائي نظيره الأوزبكي بركلات الترجيح (3- 2) في المباراة التي انتهى وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1).

وتعد مباراة الغد تحديا جديدا للإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز مدرب المنتخب القطري، الذي تولي المسؤولية قبل عدة أسابيع من انطلاق الحدث القاري، حيث يسعى لمواصلة النجاح وقيادة المنتخب للنهائي للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعد نسخة الإمارات 2019، التي حقق فيها الأدعم اللقب بالفوز على نظيره الياباني في النهائي (3- 1).

ويمكن التحدي للمدرب واللاعبين في كيفية مواصلة الانتصارات والوصول للفوز الثالث عشر تواليا في نهائيات البطولة القارية وبالتالي الوقوف أمام الفرصة الكاملة للدفاع عن اللقب.

وأكمل المنتخب القطري تحضيراته للمباراة على الرغم من عامل الإجهاد البدني جراء خوض ربع النهائي في 120 دقيقة، غير أن الجهاز الفني عمل على تحضير اللاعبين بدنيا بتدريبات استشفاء من أجل الدخول للمباراة في كامل القوة البدنية، خصوصا وأن المنافس يعد من أقوى المنتخبات الآسيوية من الناحية البدنية.

وبالمقابل يسعى المنتخب الإيراني للفوز والوصول للمباراة النهائية والبحث عن لقب رابع في تاريخه، بعد فوزه بنسخ 68 و72 و76، وقد أظهر المنتخب الإيراني قدرات فنية وبدنية كبيرة في بداية مشوراه في هذه البطولة وتصدر ترتيب المجموعة الثالثة في الدور الأول برصيد 9 نقاط بالفوز في ثلاث مباريات، على كل من المنتخبات الفلسطيني (4 -1) ثم هونغ كونغ (1 - صفر)، والإماراتي ( 2 -1)، وحقق الفوز على نظيره السوري في ثمن النهائي بركلات الترجيح 5 - 3 بعد التعادل 1-1، ثم الفوز على نظيره الياباني بـ ( 2 - 1 ) في ربع نهائي المنافسة.

ويخطو المنتخب القطري بثبات في البطولة من أجل كتابة تاريخ جديد وتحقيق لقب ثان يعزز به إنجازات الرياضة على مستوى أكبر البطولات، فيما تمثل المباراة حافزا له لتعزيز أرقامه وسجله في البطولة من دون هزيمة في نسختين متتاليتين بعد تفوقه الكامل في نسخة 2019 المتوج بلقبها. كما أصبح المنتخب القطري على مقربة من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم المنتخب الإيراني البالغ 13 انتصارا.

وسيكون الاختبار الإيراني في نصف النهائي، هو الأصعب لـ/الأدعم/ في البطولة، عطفا على المستويات الكبيرة التي يقدمها المنتخب الإيراني منذ انطلاق النسخة الحالية، هذا بجانب تاريخ المواجهات بين المنتخبين على صعيد هذه البطولة وعلى صعيد المواجهات الرسمية والودية.

 ويدخل المنتخب القطري بتشكيل يضم عددا من العناصر الظافرة بلقب 2019 الأول في تاريخ العنابي ، بجانب اعتماده على عناصر من الشباب تسعى للمساهمة بقوة في إنجاز جديد لكرة القدم القطرية ، ومن أبرز الأسماء التي سجلت حضورا مشرفا مع المنتخب القطري في البطولة الحالية حسن الهيدوس حامل كأس النسخة الماضية، والنجم المتألق أكرم عفيف هداف المنتخب في هذه البطولة، وحارس المرمى مشعل برشم الذي ساهم بشكل كبير في الوصول لمباراة الغد بتألقه في ركلات الجزاء الترجيحية في مباراة ربع النهائي، والمعز علي هداف النسخة الماضية، والمهدي علي، ولوكاس مينديز، وعبدالعزيز حاتم، وطارق سلمان، وبيدرو، وأحمد فتحي، وخالد منير، ومصطفى مشعل، وجاسم جابر، وإسماعيل محمد، وسلطان البريك، بجانب الغائب عن المباراة السابقة خوخي بوعلام، وبسام الراوي.. وربما يدخل للتشكيلة يوسف عبدالرزاق بالإضافة إلى علي أسد وخالد منير وعدد من العناصر التي تنتظر فرصة المشاركة في المباراة.


التعليقات

إضافة تعليق