كأس آسيا قطر 2023 : المنتخب الأردني يبلغ النهائي على حساب كوريا الجنوبية بنتيجة 0-2

متابعات
2024-02-06 | منذ 5 شهر

الأردن يبلغ نهائي كأس آسيا للمرة الأولى

الدوحة، 6 فبراير 2024 - دخل المنتخب الأردني تاريخ كأس آسيا من بابه الواسع، بعدما بلغ، اليوم، المباراة النهائية من النسخة الحالية من البطولة القارية 2023 المقامة في الدوحة، عقب فوزه على المنتخب الكوري الجنوبي بهدفين دون رد، في اللقاء الذي جرى على استاد أحمد بن علي المونديالي في الدور نصف النهائي.

وسجل للمنتخب الأردني يزن النعيمات في الدقيقة (54) وموسى التعمري في الدقيقة (67).

وواصل المنتخب الأردني عروضه المبهرة في النسخة الحالية، ليضرب موعدا في المباراة النهائية المقررة يوم العاشر من الشهر الجاري على استاد لوسيل، مع الفائز من مواجهة نصف النهائي الثاني التي تجمع المنتخب القطري صاحب الأرض وحامل اللقب، مع نظيره الإيراني والمقرة يوم غد الأربعاء.

ولم يسبق للمنتخب الأردني أن بلغ المباراة النهائية، في حين كان أكبر إنجاز له قبل النسخة الحالية هو الوصول إلى الدور ربع النهائي في نسختي 2004 في الصين و2011 في الدوحة، علما بأنه غادر النسخة الماضية التي جرت في الإمارات عام 2019 من الدور ثمن النهائي.

وفاجأ المنتخب الأردني منافسه ببداية قوية وبجرأة هجومية كبيرة بعدما اندفع نحو المرمى الكوري الجنوبي مبكرا وكاد أن يسجل بعد أقل من أربع دقائق إثر تسديدة قوية من نزار الرشدان أصابت الشباك الخارجية، قبل أن يكرر إحسان حداد المشهد ذاته بتسديدة أخرى علت العارضة في الدقيقة 7.

ورغم محاولات المنتخب الكوري الجنوبي الرد عبر الاستحواذ على الكرة، إلا أن خطورة المنتخب الأردني تواصلت عبر كرة ثابتة أرسلها موسى التعمري داخل المنطقة وصلت ليزن العرب سددها قوية ارتدت من الدفاع في الدقيقة 16، قبل أن تأتي فرصة أخرى لنزار الرشدان الذي وصلته تمريرة يزن النعميات على مشارف منطقة الجزاء، سددها قوية أبعدها الحارس في الدقيقة 18.

وتأخر المنتخب الكوري حتى الدقيقة 24 ليهدد مرمى المنتخب الأردني بالشكل الفاعل، عندما أرسل سيول يونغ-وو كرة عرضية قابلها لي كانغ-اين بتسديدة قوية مرت بجوار القائم في الدقيقة 24، ليرد المنتخب الأردني بعد توغل من يزن النعيمات الذي أطلق كرة زاحفة أبعدها الحارس في الدقيقة 26 قبل أن يعاود الحارس لإبعاد تسديدة نور الروابدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 29 .

واحتسب الحكم ركلة جزاء إثر عرقلة هوانغ هي تشان من المدافع الأردني يزن العرب، إلا أن تدخلا من حكام تقنية الفيديو المساعد، أجبر الحكم على إلغاء الركلة بعد العودة للفيديو في الدقيقة 30، فيما ردت العارضة الأردنية رأسية لي جاي سونغ في الدقيقة 33.

وكان المنتخب الاردني قريبا جدا من التسجيل، بعد فرصة كبيرة عندما وصلت الكرة ليزن النعميات الذي تجاوز أكثر من مدافع بمجهود فردي، وواجه المرمى وسدد كرة قوية صدها الحارس الكوري الجنوبي في الدقيقة 43.

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، سنحت فرصة للمنتخب الكوري من أجل التسجيل عندما أرسل لي جاي سونغ كرة عرضية وصلت لـ هوانج إن بيوم غير المراقب أمام المرمى لكنه سدد بتسرع فوق العارضة في الدقيقة 45 + 5 لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ المنتخب الكوري الجنوبي الشوط الثاني بطريقة مغايرة، حيث مارس ضغطا هائلا على مرمى المنتخب الأردني الذي وجد نفس مجبرا على التراجع للمواقع الخلفية، بيد أن السيطرة الكورية كانت عقيمة على مستوى خلق الفرص والوصول إلى مرمى الحارس الأردني يزيد أبو ليلى.

وتحمل المنتخب الأردني عبء الضغط الكوري، لكنه اعتمد على الهجمات المرتدة التي أثمرت عن هدف السبق، عندما استفاد التعمري من خطأ دفاعي وقطع الكرة من منتصف الملعب ثم مرر بين المدافعين ليزن النعيمات الذي واجه الحارس ووضع الكرة في الشباك مسجلا هدفا أشعل مدرجات استاد أحمد بن علي في الدقيقة 54 .

وأجرى الألماني يورغن كلينسمان مدرب المنتخب الكوري الجنوبي تغييرات هجومية بسرعة عقب التأخر، وأشرك تشو غوي-سونغ ليكون المهاجم الثاني في الأمام، فكاد البديل أن يسجل برأسية علت العارضة في الدقيقة 60.

وواصل المنتخب الأردني الاعتماد على المرتدات، وكاد موسى التعمري أن يضيف هدفا ثانيا بعد تمريرة يزن النعميات، فسدد كرة قوية أبعدها الحارس في الدقيقة 65، لكنه في المرة الثانية استطاع أن يسجل عندما انطلق بكرة من منتصف الميدان وراوغ أكثر من مدافع قبل أن يضع الكرة في الزاوية البعيدة مضاعفا النتيجة في الدقيقة 67.

ولم يعد أمام المنتخب الكوري الجنوبي ما يخسره عقب التأخر بهدفين، فرمى بثقله في الهجوم بحثا عن تقلص النتيجة أولا، وسنحت لمهاجميه عدة فرص أخطرها انفراد لي كانغ-اين، لكن الحارس يزيد أبو ليلى أبعد الكرة في الوقت المناسب في الدقيقة 72.

وصمد المنتخب الأردني في الدقائق الأخيرة، واستبسل في الدفاع عن التقدم، محافظا على انتصار تاريخي منحه بطاقة العبور إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته في البطولة القارية، وسط فرحة عارمة من الجماهير التي آزرت المنتخب الأردني على استاد أحمد بن علي المونديالي.


التعليقات

إضافة تعليق