منتخبنا الوطني يحتفظ بعرش كأس آسيا بفوزه 3-1 على الأردن في النهائي

متابعات
2024-02-10 | منذ 2 أسبوع

 المنتخب القطري يتوج باللقب بفوزه على نظيره الأردني في النهائي

الدوحة، 10 فبراير 2024 - توّج منتخبنا الوطني بلقب كأس آسيا AFC قطر 2023، بعدما تغلب على الأردن 3-1 في المباراة النهائية التي أقيمت يوم السبت على ستاد لوسيل.

وسجل أكرم عفيف أهداف المنتخب القطري في الدقائق 22 و73 و90+5 من ثلاث ضربات جزاء، في حين أحرز أنس النعيمات (67) هدف الأردن.

وبهذا نجح المنتخب القطري في الاحتفاظ بلقب البطولة للنسخة الثانية على التوالي، بعدما كان توج بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه بالنسخة الماضية عام 2019 في الإمارات.

جاءت بداية اللقاء سريعة من كلا الطرفين، من خلال الهجمات المتبادلة السريعة، والتي كان أبرزها لصالح قطر في الدقيقة السادسة عندما أرسل لوكاس مينديز تمريرة خلف المدافعين إلى أكرم عفيف الذي تقدم داخل المنطقة ولكن الحارس الأردني يزيد أبو ليلى ضيق الزاوية عليه، قبل أن يحول الكرة إلى ركلة ركنية.

ثم سنحت فرصة ثانية لأصحاب الأرض بعدما انطلق حسن الهيدوس في الجهة اليمنى وأرسل تمريرة عرضية وصلت على نقطة الجزاء إلى عفيف ليسدد محاولة سيطر عليها حارس الأردن (8)، لتتواصل المحاولات القطرية بذات الأسوب عبر التمريرات الطويلة على الأطراف خلف مدافعي الأردن.

في الجهة المقابلة كانت أولى الفرص الأردنية بواسطة يزن النعيمات الذي استلم تمريرة علي علوان، وأطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها بصعوبة الحارس القطري مشعل برشم بقبضة يديه (16).

وأثمر أسلوب المنتخب القطري عن افتتاح التسجيل في الدقيقة 22 عبر ضربة جزاء احتسبت نتيجة تعرض عفيف للإعثار داخل منطقة الجزاء من قبل عبدالله نصيب، ونفذها ذات اللاعب بنجاح على يمين الحارس أبو ليلى.

بعد هذا الهدف عمد لاعبو الأردن على الاستحواذ أكثر على الكرة ومحاولة تدويرها، بحثاً عن ثغرات من أجل الوصول إلى منطقة الجزاء، وفي الجهة المقابلة كاد مينديز يسجل الهدف الثاني بعدما ارتقى للركلة الركنية التي نفذها عفيف ليلعب كرة رأسية ارتدت من الأرض قبل أن يبعدها أبو ليلى إلى ركلة ركنية جديدة (33).

وتواصلت محاولات لاعبي الأردن، والتي كان أبرزها قبيل نهاية الشوط الأول بعدما انطلق علوان في الجهة اليسرى وأرسل تمريرة عكسية على باب المرمى وصلت أمام التعمري ليسدد محاولة ارتدت من المدافع محمد وعد (45+3)، قبل أن يضيع التعمري فرصة ثانية عندما تابع تمريرة عرضية أخرى من علوان ليسدد على الطاير لكن الكرة مرت فوق المرمى (45+6).

مع انطلاق الشوط الثاني، ضغط منتخب الأردن بحثاً عن تعديل النتيجة، وسط تراجع من لاعبي قطر الذي عمدوا إلى إغلاق المساحات وتعطيل الهجمات الأردنية، فكانت أبرز الفرص عبر مقصية علوان التي مرت بجوار القائم (57).

ورفعت هذه الفرصة من حماس لاعبي الأردن، وضاعت عليهم فرصة جديدة عندما هيأ التعمري الكرة على الطرف الأيمن أمام إحسان حداد القادم من الخلف ليسدد محاولة تألق الحارس برشم في إبعادها إلى ركلة ركنية (59)، ومن هذه الركنية لعب يزن العرب كرة مقصية جميلة تألق أيضاً برشم في التصدي لها.

واستمر تدفق الفرص الأردنية، فسدد التعمري محاولة من الجهة اليمنى ارتدت من برشم، ووصلت الكرة إلى الروابدة ليهيئها أمام المرمى حيث لعبها علوان بالكعب لكنها مرت قريبة بجوار القائم (62).

وأثمرت هذه المحاولات أخيراً عن تسجيل هدف التعادل، بعدما أرسل حداد تمريرة عرضية من الجهة اليمنى استقبلها النعيمات بصورة متقنة ووضع المدافع خلفه ليسدد بيسراه في الشباك (67).

ولم ينتظر منتخب قطر طويلاً من أجل استعادة التقدم، وذلك عبر ضربة جزاء احتسبت بعد الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد، نتيجة تعرض إسماعيل محمد للإعثار داخل المنطقة من قبل محمود المرضي، ونفذها عفيف بنجاح (73).

وعاد لاعبو الأردن للاندفاع الهجومي من جديد، فأرسل نزار الرشدان تمريرة عرضية أمام المرمى تابعها النعيمات برأسه ولكن الكرة ذهبت خارج الخشبات الثلاث (77)، ورد منتخب قطر بتسديدة عفيف من ركلة حرة مباشرة والتي أبعدها أبو ليلى إلى ركلة ركنية (83).

وجاء الهدف الثالث لقطر من ضربة جزاء أيضاً، احتسبت بعد الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد، نتيجة تعرض عفيف للإعثار من قبل الحارس أبو ليلى، ونفذها عفيف أيضاً بنجاح (90+5)، لتمر الدقائق المتبقية دون تغيير على النتيجة ويتوج منتخب قطر باللقب.


التعليقات

إضافة تعليق