الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة لكاس آسيا يؤكد أن النسخة الحالية هي الأفضل في التاريخ

متابعات
2024-02-11 | منذ 2 أسبوع

السيد جاسم عبد العزيز الجاسم

الدوحة، 11 فبراير 2024 - أكد جاسم عبد العزيز الجاسم الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا لكرة القدم قطر 2023 أن النسخة الحالية كانت الأفضل في تاريخ البطولة القارية على مدار التاريخ.

وقال الجاسم في تصريحاته اليوم بالمركز الإعلامي الرئيسي للبطولة إن النسخة الحالية كانت متميزة في كل شيء من ناحية البنية التحتية والحضور الجماهيري، واستمتع بها الجميع في ظل وجود فعاليات وأجواء ساهمت في جذب الجماهير.

وأشاد الجاسم بالدور الكبير لكافة الجهات التي شاركت في التنظيم والتغطية الإعلامية للحدث القاري، حيث ساهم الإعلام في عكس صورة متميزة للبطولة التي شهدت أعلى حضور جماهيري في الملاعب بجميع بطولات كأس آسيا، وحطمت قطر الأرقام القياسية في ظل تواجد أكثر من مليون ونصف حضروا مباريات البطولة وعددها 51 مباراة.

وأشار الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة إلى أن الإرث البشري لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 تجسد من خلال تنظيم هذه النسخة من بطولة كأس آسيا سواء في المنشآت والبنية التحتية، حيث شارك حوالي 1000 موظف و6000 متطوع في عملية التنظيم، إضافة إلى مساهمة جهات الدولة في العملية التنظيمية وكان لها دور كبير، كما شارك الجميع في الجاهزية لاستقبال الحدث خلال عشرة أشهر فقط، وتنظيم بطولة بهذا الحجم في وقت قصير يعتبر نجاحا للجميع.

وقال الجاسم إن تنظيم هذه النسخة في قطر، وكذلك تنظيم المملكة العربية السعودية لنسخة بطولة كأس آسيا 2027 يعتبر نجاحا للمنطقة، ويؤكد على القدرات التنظيمية العالية بأعلى معايير الاحترافية، مضيفا: "السعودية خلال الفترة الماضية نجحت في تنظيم فعاليات كثيرة ومميزة ونتمنى لهم التوفيق في النسخة القادمة من بطولة كأس آسيا 2027، وكذلك في تنظيم بطولة كأس العالم 2034".

بدوره، أشاد حسن ربيعة الكواري المدير التنفيذي للتسويق والاتصال في اللجنة المحلية المنظمة بالنجاح الذي حققته البطولة والتي اختتمت أمس بمواجهة قطر والأردن على ملعب لوسيل، مضيفا أن اللجنة المنظمة حرصت على تحقيق استضافة فريدة من نوعها للاعبين والمشجعين على حد سواء، والتي تأتي في أعقاب استضافة بطولة كأس العالم الأخيرة.

وأوضح الكواري أن البطولة حققت أرقاما مميزة على مستوى الحضور الجماهيري وعلى صعيد التغطية الإعلامية، مؤكدا أن كأس آسيا في هذه النسخة خرجت من أجواء القارة إلى العالمية في ظل المتابعة الكبيرة، وتوافد الكثير من المشجعين من مختلف دول العالم إلى قطر لمتابعة هذا الحدث الذي امتد على مدار شهر، حيث كانت تجربة مميزة لهم تعرفوا من خلالها على ثقافات جديدة، وبالتالي ساهمت قطر في رفع الطموح بتنظيم البطولة بمعايير عالية، وهو ما يساهم مستقبلا في تنظيم أفضل.

وقال المدير التنفيذي للتسويق والاتصال في اللجنة المحلية المنظمة إنه تم تجاوز الرقم القياسي لعدد الحضور الجماهيري، من خلال الوصول لأكثر من مليون ونصف من المشجعين تواجدوا في مباريات البطولة من الافتتاح وحتى الختام في ملعب لوسيل.

من جانبه، تحدث راشد الخاطر المدير التنفيذي للعمليات باللجنة المحلية المنظمة، مؤكدا أن هذه النسخة كانت متميزة إعلاميا وجماهيريا وعكست إرث كأس العالم FIFA قطر 2022 من خلال التفاعل الكبير والأجواء التي عاشها المشجعون من مختلف الجنسيات، حيث كان الحضور الجماهيري مبهرا.

وأبدى الخاطر سعادته بالأجواء التي شهدتها البطولة، مشيرا إلى أن اللجنة المحلية المنظمة كانت حريصة على توفير أعلى المعايير لتحقيق تجربة مميزة للمشجعين الذين توافدوا إلى دولة قطر لمتابعة بطولة بنفس جودة كأس العالم الأخيرة من ناحية التنظيم وبالفعل وجدوا نفس الشيء، وهذا ما ساهم في رفع معدل الحضور الجماهيري بالمباريات، وعكست البطولة الإرث المستدام للمونديال لتبقى نسخة ستكون موجودة في ذاكرة الكثير من المشجعين.


التعليقات

إضافة تعليق